الجمعة , أبريل 28 2017

TimeLine Layout

مارس, 2016

  • 4 مارس

    لا يعرف العار من لا يعرف الشرف

    الحزب السوري القومي الاجتماعي رئاسة الحزب   “لا يشعر بالعار من لا يعرف العار ولا يعرف العار من لا يعرف الشرف ويا لذلّ قومٍ لا يعرفون ما هو الشرف وما هو العار.” سعاده بالأمس الأوّل اتّخذ مجلس التعاون الخليجي قرارًا في غاية الخطورة، يقضي باعتبار “حزب الله” “منظّمةً إرهابيّة”. وبالأمس …

    أكمل القراءة »
  • 3 مارس

    بيان الرئاسة لمناسبة الأول من آذار 2016

    alt

    altالحزب السوري القومي الاجتماعي
    رئاسة الحزب

    "ها قد ابتدأ يوم جديد من أيّامي. في هذا اليوم يبتدئ شهرك يا مارس وفي هذا اليوم أبتدِئُ أنا سنتي الخامسة والعشرين وبابتداء هذه السنة أبتدِئُ التسجيل لحساب الحياة الّتي أوجدتك وأوجدتني.
    وفي هذه الدقائق الأولى الّتي تعيد أوّل نسماتك وأوّل أنفاسي أسمع في بلاد غربتي، وسط الليل المخيّم صوتًا رخيمًا ما أحلاه يناديني: «يا ابني أين أنت؟». فأرفع رأسي وأنظر في وجه السماء المقنّع كوجه إيزيس وأنادي: «يا أمّي أين أنتِ؟».
    وأعود فأسمع صوتًا آخر يناديني: «يا ابني أين أنتَ؟» فأعود إلى التحديق في وجه الأفق وأنادي: «يا بلادي أين أنتِ؟».
    أمّي وبلادي ابتداء حياتي وستلازمانها إلى الانتهاء.
    فيا أيّها الإله أعنّي لأكون بارًّا بهما."

    أكمل القراءة »
  • 1 مارس

    بيان عمدة الإذاعة – آذار2016

    alt

    بالمبادئ القومية الاجتماعية نحتفل.

     

    «لو لم أكن أنا نفسي، لوددت أن أكون هذه التيّارات الروحية الدافعة نحaltو الرحابة والسموّ.
    لو لم أكن أنا نفسي، لوددت أن أكون هذه الآمال الكبيرة، العالقة بها أنفس ملايين البشر.»
    سعاده. مجلّة «الجمهور»، 22 تشرين الأوّل 1936.

    أكمل القراءة »
  • 1 مارس

    بيان الطلبة للأول من آذار 2016

    شعار منفّذيّة الطلبة العامّة

    شعار منفّذيّة الطلبة العامّة

    الأول من آذار: بدء انتصار الأمّة في نفوس أبنائها.

     

    غالبًا ما يسألنا المواطنون عن سبب احتفالنا بالأوّل من آذار، ذكرى مولد أنطون سعاده، على الرغم من توجيه سعاده نفسه للقوميّين الاجتماعيّين بالابتعاد عن الشخصنة والنظرة الفرديّة.

    أكمل القراءة »
  • 1 مارس

    رسالة عمدة الداخلية – آذار2016

    رسالة آذار

    العام الميلادي 2016.

    في اليباس تفتقر الحياة إلى روحها، تتحطّم عظامُه تحت وقار القدر، ولا يكون خير فيها إلا بعودة خلاصتها إلى أمّها -أرضها. هذي هي إحدى تمظهرات الصراع التي تنتقل فيها الأجيال من دور إلى آخر دون انقطاع أو فتور بل بديمومة الحرارة الدافعة للنبض من شمس هي إله حبّ تخترق عمق القلوب لتبرعم منها أفنانًا نضرة ريّانة تعقد جمالًا وتثمر خيرًا وتبذر حقًّا... ها بلادي... ها آذار... ها سعاده.

     

    أكمل القراءة »

فبراير, 2016

  • 18 فبراير

    رسالة شباط: في شرح قسم العضوية

    alt

    في شرح قَسَم العضويّة “إنّ من أعظم أضرار ضعف الأخلاق وانحطاط المناقب فساد الحقيقة وذهاب الرجولة وفقد الأهلية وتفكّك الاجتماع وتهدّم القضايا وركوب العار. وليس أسوأ عاقبة من الحنث باليمين وفسخ العهود ونقض البَيْعة الّتي بها قيام القضايا والاطمئنان الأكيد بالتضامن في الحياة. القضايا العامّة تتحقّق بالمجهود العامّ. فاليمين الّتي …

    أكمل القراءة »
  • 15 فبراير

    «صراطٌ» من بني عثمان..

    alt

    الحزب السوريّ القوميّ الاجتماعيّ عمدة الإذاعة «صراطٌ» من بني عثمان.. «إنّ الغول التركيّ جائع، أيها الشعب، وها هو يفتح فاه.. لقد ابتدأ بالإسكندرون وفي نيّته أن ينتهي عند صنين! أتريدون، يا أبناء هذه الأمّة، دليلًا على جوع الغول وجشعه، أسطعَ من كلام المندوب التركيّ في عصبة أممية؟» أنطون سعاده لعلّه …

    أكمل القراءة »
  • 8 فبراير

    أَشرَقَت

    أشرقت*

    جئتُكِ متأخّرةً، وأنتِ التي استبقتِ الوقتَ والحلمَ.
    جئتُكِ متأخّرةً، علَّ بعضًا من أحرُفي يَجلبُ معه وجهَك وذِكراك.
    «أَشرَقَتْ»...

    أكمل القراءة »
  • 8 فبراير

    أَشرَقَت

    أشرقت*

    جئتُكِ متأخّرةً، وأنتِ التي استبقتِ الوقتَ والحلمَ.
    جئتُكِ متأخّرةً، علَّ بعضًا من أحرُفي يَجلبُ معه وجهَك وذِكراك.
    «أَشرَقَتْ»...
    وُلدتِ حاملةً اسمًا قد خُلِق لكِ،
    وكأنّ فلسطين موعودةٌ بكِ، وكأنها تعرفُ من أنتِ قَبْلكِ.

    أكمل القراءة »
  • 7 فبراير

    عقيدتنا ونظامنا ضمانة انتصارنا

    ri2assa-logo

    الحزب السوري القومي الاجتماعي
    رئاسة الحزبri2assa-logo

    عقيدتنا ونظامنا ضمانة انتصارنا


    أيّها السوريّون القوميّون الاجتماعيّون،
    قبل مئة عام، ومن قلب الويلات التي حلّت بأمّتنا زمن الحرب العالمية الأولى... عانى الفتى سعاده ما عاناه شعبه من ماَسٍ... فتحسّس الخطر الذي يهدّد بلاده، وتبادر إلى ذهنه السؤال: «ما الذي جلب على شعبي هذا الويل؟". وما أن وضعت الحرب أوزارها حتى راح يبحث عن الجواب عبر درسٍ معمّقٍ منظّمٍ في مسألة القوميّة، ومسائل الجماعات عمومًا وكيفيّة نشوئها... فقرّر: «أنّ فقدان السيادة القوميّة» الناتج عن غياب الوعي القومي «هو السبب الأوّل في ما حلّ بأمّتي وفي كلّ ما يحلّ بها.. »، وهكذا شخّص العلّة ولم يكتفِ بالتشخيص، بل راح يبحث عن العلاج وتحديد الهُوّية القوميّة لشعبه... فخاض تجارب سياسيّة، وغاص في مختلف العلوم الاجتماعيّة ليجد نفسه مرةً أخرى أمام سؤالٍ فلسفيٍّ وجوديٍّ اَخر هو: «من نحن؟». سؤالٌ طرحه على نفسه، وبعد أن توفّرت له عناصر المعرفة كان الجواب «نحن سوريون ونحن أمّةٌ تامّة»، وبهذا عيّن الهُوّية القوميّة لشعبه السوري.

    أكمل القراءة »