الجمعة , مارس 24 2017

الرد الحازم

بفعل الإيمان بنهج المقاومة، قام نفرٌ من مجاهدي “حزب الله” باستهداف رتلٍ من الآليّات العسكرية للعدو اليهودي وجنوده في مزارع شبعا المحتلّة محقّقًا إصاباتٍ مباشرة، وموقِعًا عددًا من جنود العدوّ بين قتيل altوجريح، مع تدمير آليّاته، وذلك ردًّا على ما قام به العدوّ اليهودي من عدوانٍ في القنيطرة، وحفظًا لدماء الشهداء التي سالت على أرضها.
إنَنا في الحزب السوري القومي الاجتماعي، ونحن في حالة تلاحمٍ تام مع المقاومة الوطنيّة في الصراع مع العدوّ الغاصب أرضنا، نحيّي أبطال المقاومة في “حزب الله”، ونحيّي بطولتهم في مواجهة العدوّ، هذا العدوّ الذي سنلاقيه بالحديد والنار، وموعدنا قريبٌ مع أبطال المقاومة في الجولان.

باقون في خط الصراع
لتحيَ سورية وليحيَ سعاده
المركز في 29/1/2015

عميد الخارجية
الرفيق عبد القادر العبيد

 

عن admin

شاهد أيضاً

وداعًا رفيق نزار

وداعًا رفيق نزار

التقاليد القومية الاجتماعية ليست ضدّ أحد

"اطرحوا السياسة المِلّية جانبًا واعتنقوا العقيدة القومية الاجتماعية، تلك تقودكم إلى الخراب وهذه تقودكم إلى الطمأنينة والفلاح!" سعاده

وداعًا رفيق  نزار

"ليست نكبةً أن يموت إنسان، فكلّ إنسان يموت يومًا، ولكن النكبة هي في الإنسان الذي يعيش وكأنه ميت لا يتحسّس حاجات محيطه ولا يشعر مع قومه بما يضرّهم وما ينفعهم ولا يدرك أنّ عليه واجباتٍ نحو أمّته ووطنه."
الرفيق نزار بو غنام من أبناء الحياة، اهتدى بأنوار النهضة القومية الاجتماعية وعمل بإيمان كبير لخدمة الحركة التي تشقّ طريق حرية أمّته.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *