الثلاثاء , مارس 28 2017
الرئيسية / منشورات / عمدة الخارجية / رسالة الى وزير الخارجية في الكيان الشامي

رسالة الى وزير الخارجية في الكيان الشامي

الاعتداءات التركية على السيادة السوريةalt
السيد وليد المعلم المحترم وزير الخارجية في “الجمهورية العربية السورية”
تحية سورية قومية اجتماعية
هذه هي الرسالة الأولى التي نتوجّه بها إليكم خطيًا آملين أن يتمّ التواصل مع مقامكم وشخصكم الكريم لنكون معًا في خدمة قضايا أمّتنا.
أما الباعث على توجيه هذه الرسالة خطيًا فهو خطورة الاعتداءات المتكرّرة من قبل الحكومة التركية على حرية شعبنا وسيادة وطننا السوري وآخرها إقدام حكومة رجب طيب أردوغان على تعيين المدعو فيصل يلماظ “واليًا تركيًا” على جزء من أراضي الجمهورية العربية السورية معيدًا بذلك إلى الأذهان زمن الاحتلال العثماني لبلادنا.
السيد الوزير
إنّ السيادة الوطنية والقومية مبدأ يجب المحافظة عليه في جميع العهود والمواثيق والاتفاقات الدولية. وهذا ما دعانا لمطالبتكم بصفتكم الشخصية والاعتبارية كوزير لخارجية “الجمهورية العربية السورية” بضرورة الإسراع برفع مذكّرة خطيّة، لا تحمل أيّ شكوى، إلى الأمين العام للأمم المتّحدة وإلى منظّمة المؤتمر الإسلامي ومنظّمة دول عدم الانحياز، وإلى رئيس الدورة الحالية لجامعة الدول العربية، توضحون فيها خطورة الخطوة التي أقدمت عليها حكومة رجب طيب أردوغان، وما تمثّله من مساسٍ بالسيادة الوطنية وما تعبّر عنه من انحطاطٍ في تفكير الحكومة التركية وعودتها إلى نمط الاستعمار القديم والاعتداء على سيادة الدول.
السيد المعلم
إنّنا نحيّي فيكم مواقفكم الوطنية، وثقوا بأنّنا نعمل جميعًا لتحيا سورية حياةً حرةً سيّدةً كريمة.
الحزب السوري القومي الاجتماعي
عميد الخارجية
المركز في 13-1-2013 الرفيق عبد القادر العبيد

عن admin

شاهد أيضاً

alt

العدوان التركي المتجدّد

يا أبناء سورية الأبرار خمس مئة عامٍ وتركيا تناصبنا العداء ومستمرّة في عدوانها على حقوقنا …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *